Menu

بسبب التوّتر السياسي: شركات بترولية تعتزم بيع أصولها ومغادرة تونس نهائيا


سكوب أنفو-تونس

نشر موقع أفريكا أنتيليجنس، مقالا اليوم الأربعاء، تحدّث فيه عن اعتزام عدد من الشركات البترولية مغادرة تونس بشكل جماعي.

وأوضح المقال، أن هذه الشركات تنوي المغادرة على خلفية المناخ السياسي المتوّتر الذي تشهده تونس منذ فترة، وأيضا على خلفية العطالة السياسية والاقتصادية التي تعيشها تونس.

وذكر الموقع، أن عددا من الشركات النفطية الأجنبية على غرار الوكالة الوطنية للمحروقات الايطالية 'ENI' ومؤسسة البترول الوطنية الصينية 'CNPC'، والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية KUFPEC'، وشركة رويال داتش شال ‘ shell’متعدّدة الجنسيات، قرّرت بيع أصولها ومغادرة تونس نهائيا.

وأفاد ذات المصدر، بأن اثنين من الشركات المذكورة انطلقت فعلا في إجراءات بيع الأصول يوم الاثنين الفارط، وقد تم تقديم العرض الأول.

ولفت أفريكا أنتيلجنس، إلى أن شركة هيدروكربونية ثالثة انطلقت في محادثات خارج البلاد في ذات الصدّد، في حين الرابعة سيعتمد قرار مكتبها الرئيسي على المناقشات الجارية مع السلطات لمعرفة أصولها. 

وأكدّ المقال المنشور، على أنه بإمكان الحكومة التونسية تدارك المسألة، ومنع الشركات المذكورة من مغادرة البلاد، كما فعلت سابقا مع شركتين تابعتين لوكالة المحروقات الإيطالية ENI، وهو ما من شأنه أن يوّجه رسالة سلبية مزدوجة عن تونس.

واعتبر الموقع، أنه بالإضافة إلى مناخ العمل المتوّتر بتونس الذي تواجهه هذه الشركات، فإن الحكومة تعكّل إجراءات مغادرتها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}