Menu

البحيري: على الحكومة ورئاسة الجمهوريّة والأمن التدخل العاجل وإنفاذ القانون على موسي وأنصارها


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي في حركة النهضة، نور الدين البحيري، أنّ "ما ارتكبته وترتكبه إلى حد هذه الساعة رئيسة 'الحزب الفاشي' وعيابتها يمثل تهديدا جديا لأرواح تونسيات وتونسيين وسلامتهم الجسدية وللسلم الاجتماعي".

وقال البحيري، في تدوينة له أمس الثلاثاء 9 مارس 2021، إنّ أنصار الحزب المذكور، "تعمّدوا احتجاز مواطنين في مقر فرع اتحاد العلماء المسلمين بتونس وحاولوا دخول المقرّ عنوة وبالقوة رغم إرادة أصحابه وممارسة للعنف المادي واللفظي ضد أعضاء الاتحاد وموظفيه ومنخرطيه ودعوتها صراحة وعلنا للقتل والعنف والكراهيّة والتمييز والتعصب".

وأضاف إلى أنّ هذه "جرائم خطيرة جدا تقع تحت طائلة القانون الجنائي ومرسوم تنظيم الأحزاب وعلى الجميع حكومة ومنظمات وأحزاب وجمعيات بترك النظر عن هوية المعتدين والمعتدى عليهم التنديد بهذه الجرائم وإعلان رفضها وإدانة مرتكبيها رفضا للعنف وخرق القانون والمواثيق الدولية.

ودعا البحيري، "النيابة العمومية والأمن والحكومة ورئاسة الجمهورية التدخل العاجل لإنفاذ القانون وعقاب المعتدين المتلبسين بجرائمهم قبل فوات الأوان مع تحميلهم وعبير وعصابتها المسؤولية كاملة عما لحق ويمكن ان يلحق اعضاء وموظفي فرع اتحاد العلماء المسلمين". 

{if $pageType eq 1}{literal}