Menu

ملّف الطيب راشد والعكرمي: أنا يقظ تطلب حقّ النفاذ لتقرير التفقدية العامة بوزارة العدل


سكوب أنفو-تونس

تقدّمت منظمة أنا يقظ، يوم 5 مارس الجاري، بمطلب نفاذ للمعلومة، للحصول على نسخة من تقرير التفقدية العامة بوزارة العدل، ضد القاضيين الطيب راشد والبشير العكرمي، والذي تم إعداده وإحالته بناء على مراسلة المجلس الأعلى للقضاء، وفق بلاغ لها.

ويشار إلى أن مجلس القضاء العدلي، عهد للنيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس، بالتّهم المنسوبة إلى الرئيس الأول لمحكمة التعقيب الطيب راشد ووكيل الجمهورية السابق البشير العكرمي، فيما يتعلّق بشبهات جرائم تتعلق بقضايا إرهابية وقضايا فساد مالي والاغتيالات السياسية، ليتّم إعلام المجلس بما سيتم اتخاذه من إجراءات، كمراسلة التفقدية العامة بوزارة العدل، لمده بمآل الأبحاث في جميع الشكاوى المرفوعة ضد كل من القاضيين الطيب راشد والبشير العكرمي، في أجل أقصاه أسبوعين.

كما قرر مجلس القضاء العدلي المنعقد في اليوم ذاته، رفع الحصانة عن الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، الطيب راشد، في ملف واحد من مجموع ثلاثة ملفات، دون الالتفات لمطلب التخلي عن الحصانة المقدم من طرفه أثناء التداول في الملف وتأجيل البت في الملفين الآخرين لاستكمال الوثائق اللازمة.

ويذكر أن مجلس القضاء العدلي، رفع الحصانة عن القاضي الطيب راشد، في ملّف واحد من بين ملّفات أخرى يشتبه في تورطه فيها، كما تمّ تجميد عضويته بالمجلس الأعلى للقضاء، وذلك على خلفية اتهامه من قبل العكرمي بالإثراء غير المشروع والرشوة والفساد المالي، ليراسل راشد من جهته التفقدية العامة بوزارة العدل، بمكتوب تضمن اتهامات إلى البشير العكرمي منها ملفي الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وأخرى تتعلق بأمن الدولة. 

{if $pageType eq 1}{literal}