Menu

صرصار: الانتخابات المبّكرة لحلّ الأزمة السياسية لن تجدي نفعا ولابدّ من إصلاح المنظومة الانتخابية


سكوب أنفو-تونس

أكدّ أستاذ القانون الدستوري ورئيس هيئة الانتخابات سابقا شفيق صرصار، أنّ الذهاب إلى انتخابات مبكرة بنفس القانون الانتخابي، وبنفس الوضع السياسي الرّاهن، لن تجدي نفعا ولن تأت بالتغيير المرجو.

واعتبر صرصار، في تصريح لموزاييك أف أم، اليوم السبت، أنّ الذهاب لانتخابات مبكرة كحل للأزمة السياسية الحالية، هو 'أبغض الحلال'، بسبب التعطيل الحاصل بين مؤسسات الدولة، وانعدام الحوار بين الرّئاسات الثلاثة.

ولفت إلى أن إصلاح المنظومة الانتخابية يمر عبر تشخيص هناتها، والوقوف على مواطن الخلل فيها ليتمكن النواب لاحقا من وضع تصور لإصلاح النظام الانتخابي، مشيرا إلى أن اختزال هنات النظام الانتخابي في تعديل نسبة العتبة الانتخابية، أو تغيير نظام الاقتراع على الأشخاص حلا جذريا لإصلاح المنظومة الانتخابية، باعتبارهما صيغة من صيغ الاقتراع لا تنسحب على كامل المنظومة الانتخابية، وفق قوله.

وبيّن رئيس الهيئة السابق، أنّ تنظيم استفتاء شعبي لاختيار نظام الاقتراع، لن يصلح بقية هنات هذا النظام، ولن يكون الاستفتاء حلا سحريا للأزمة السياسية العميقة في البلاد، داعيا الفاعلين السياسيين إلى تجنب الإصلاح المرتجل قبيل المواعيد الانتخابية، بحسب تعبيره.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}