Menu

في مقدمتهم نتنياهو: مسؤولون كبار مهددون بالاعتقال في إطار تحقيق الجنائية الدولية


سكوب أنفو- وكالات

أفادت وسائل إعلام عبرية،  إن مسؤولي الكيان الصهيونني  رفيعي المستوى، قد يواجهون أوامر اعتقال محتملة من قبل المحكمة الدولية في لاهاي، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

وذكرت الصحيفة أن من بين المهددين أيضا بالاعتقال في إطار التحقيق في جرائم حرب ارتكبت في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة منذ 13 جوان 2014، وزير الدفاع السابق موشيه يعلون، ووزير الدفاع الحالي بيني غانتس، الذي كان يشغل منصب رئيس أركان الجيش آنذاك، علاوة على عدد من قادة الجيش في البلاد.

وقالت إنه ليس من الواضح إلى أي مدى ستكون المحكمة الجنائية الدولية قادرة على تحديد قادة ميدانيين صهاينة معينين، على الرغم من وجود بعض الاستثناءات، مثل العميد عوفر وينتر، الذي تحدث بشكل متكرر إلى وسائل الإعلام عن مشاركته في معركة الجمعة السوداء في 1 أغسطس 2014، وهي المعركة الأكثر دموية في الحرب على المدنيين الفلسطينيين.

وقد تم التحقيق مع وينتر من قبل الجيش المحتل وعلقت ترقيته لفترة طويلة، لكن تمت تبرئته بعد تحقيق مفصل في عام 2018 من قبل المحامي العام لجيش الاحتلال ، شارون افيك.

كما يمكن للمحكمة الجنائية الدولية استهداف عدد قليل من الضباط الآخرين الذين تم الكشف عن أسمائهم في تحقيقات الجيش المحتل أو تسريبات إعلامية.

وقالت المدعية العامة للمحكمة، فاتو بنسودا، إن هناك "أساسا معقولا" للاعتقاد بأن جرائم ارتكبت من جانب أفراد من قوات الدفاع الإسرائيلية والسلطات الإسرائيلية وحماس وفصائل فلسطينية مسلحة خلال حرب غزة عام 2014. 

{if $pageType eq 1}{literal}