Menu

أريانة: الفرع الجامعي للتعليم الثانوي يعتبر قرار إلغاء "الباك سبور ارتجاليّا"


سكوب أنفو-تونس

 

اعتبر الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم الثانوي بأريانة، منتصر بن رمضان، قرار إلغاء الاختبار النهائي لمادة التربية البدنية للمترشحين لامتحان الباكالوريا دورة 2021، قرارا ارتجاليا وأحادي الجانب خصوصا بعد الجهود التي بذلها أساتذة التربية البدنية لاستكمال البرنامج خلافا لتصريحات المدير العام للامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني.
واكد بن رمضان، في تصريح لـوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الجمعة 5 مارس 2021، عدم وجود أي مبرر لإلغاء "الباك سبور" قبل شهر واحد من الاختبار على اعتبار أن كافة أساتذة التربية البدنية حرصوا على استكمال البرنامج في الوقت المحدّد له، فضلا عن وجود 4 اختصاصات صلب الاختبار، 3 منها تجرى في الهواء الطلق وهي العدو، ورمي الجلة، والقفز، باستثناء اختصاص الجمباز وجميعها تخوّل تطبيق التباعد الجسدي كإجراء وقائي ضد فيروس "كورونا" بكل سهولة .

واستغرب الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم الثانوي بأريانة التابع للاتحاد العام التونسي للشغل، في سياق متّصل، " قرار إلغاء اختبارات مادة التربية البدنية للسنة الثانية على التوالي"، معتبرا إياه "غير منطقي وبدون معنى، لاسيما في ظلّ وجود بروتوكول صحي متفق عليه مع سلطة الإشراف وتنظيم لوجستي منظم للمسألة تم ارساؤه بكافة المعاهد الثانوية ".
ودعا بن رمضان وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني للتدخل الفوري والتنسيق مع وزارة التربية بهدف العدول عن هذا القرار لكونه يعدّ "ضربا لمادة التربية البدنية ولجهود الأساتذة في المجال طيلة السنة الدراسية" ، محمّلا إيّاها "مسؤولية اتخاذها لقرار مماثل وما يمثله ذلك من تقليل من قيمة أساتذة هذه المادّة وقيمة الجهود التي يبذلونها لإنجاح اختبارات الباكالوريا ".

 

يذكر أن وزارة التربية أعلنت قرارا استثنائيا يقضي بإلغاء الاختبار النهائي لمادة التربية البدنية للمترشحين لامتحان الباكالوريا دورة 2021 بعد "التقييم" المنجز من قبل مصالحها بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني واعتماد المعدل السنوي في مادة التربية البدنية للتقييم في الباكالوريا. 

{if $pageType eq 1}{literal}