Menu

عبدالله الخلفاوي : "رئيس الجمهورية عزل نفسه والبلاد على أمل تعويض "اللجان الشعبية"


سكوب أنفو- تونس

 قال القيادي بحركة النهضة عبدالله الخلفاوي ، إن رئيس الجمهورية قيس سعيّد بدل اغتنامه فرصة الوحدة الوطنية والبناء عليها ، جعل من الرقم الانتخابي له ذريعة  ومبررا لاستهداف الديمقراطية الحزبية والتعدد السياسية على أمل تعويضها بما يسمّى "بالديمقراطية الشعبية" أو اللجان الشعبية، وفق قوله.

وأضاف الخلفاوي، في تصريح لصحيفة الشروق، اليوم الجمعة، إن سعيّد بصراعه المفتوح مع الجميع أحزابا ومنظمات عزل نفسه داخليا ، معتبرا أن البقية ممن يساندونه اليوم إنما يفعلون ذلك من باب "عدو عدوي صديقي" بحسب تعبيره .

ويرى القيادي النهضوي، أن سعيّد لم يعزل نفسه فقط بل عزل البلد أيضا بما أتاه من عجز وتكلّس في السياسة الخارجية ما أضاع كثيرا من المصالح التونسية ، إذ ان الشركاء الاساسيون والمقربون لتونس باتوا قلقين من الأوضاع التي باتت تعيشها  مؤسسة رئاسة الجمهورية ، وفق قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}