Menu

منظمة الأعراف تنّبه من الانعكاسات الكارثية لإضراب الديوانة على الحركة التجارية وتدعو لتعليقه


 

سكوب أنفو-تونس

عبّر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، عن انشغاله من التحركات الاحتجاجية لأعوان الديوانة، التي أصابت الاقتصاد الوطني بحالة من الشلل، وتسببت في تعطيل عمل المؤسسات الاقتصادية، وفي عدم القدرة على تلبية العديد من الحاجيات الأساسية اليومية للمواطن. 

وشدّد الاتحاد، في بيان له اليوم الخميس، على أن تواصل هذا الوضع سيزيد من حالة الاختناق التي يعرفها الاقتصاد الوطني، الذي يعاني بطبعه ومنذ سنوات من تدهور مناخ الأعمال ومن تراكم المصاعب، ما أدّى بدوره إلى تراجع التصنيف السيادي لتونس إلى درجة مخيفة.

ونبّهت منظمة الأعراف، من الانعكاسات التي وصفتها بالكارثية على حركة التوريد خاصة بالنسبة للمواد الأولية والتجهيزات، وكذلك على حركة التصدير، وهو ما سيزيد في تراجع مؤشرات الاقتصاد الوطني وفي ضياع الآلاف من مواطن الشغل.

ودعا الاتحاد، إلى تعليق هذه التحركات والجلوس فورا إلى طاولة الحوار لحل الاشكاليات العالقة، لأن التصعيد وتعطيل المرفق العام لا يخدم أي جهة، وسيزيد في تعقيد الوضعية الاقتصادية والاجتماعية، معربا عن استعداده الكامل المساهمة في التقريب بين وجهات النظر خدمة للمصلحة الوطنية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}