Menu

قبل نشر تقرير استخباري أمريكي حول مقتل خاشقجي: تفاصيل المكالمة الهاتفية بين بايدن والعاهل السعودي


سكوب أنفو- وكالات

ناقش الرئيس الأمريكي "جو بايدن" في مكالمة هاتفية جمعته يوم أمس بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز الأمن الإقليمي بما في ذلك الإنهاء السلمي للحرب في اليمن والتزام أمريكا بمساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها ضد هجمات جماعة أنصار الله.

وأضاف بيان للبيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي شدّد على أهمية حقوق الإنسان وتعهد بجعل العلاقة بين البلدين أكثر قوة وشفافية مؤكدا على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة لحقوق الإنسان وحكم القانون عالميا.

من جهتها، أوردت وكالة الأنباء السعودية "واس"، تفاصيل المكالمة التي جرت بين العاهل السعودي والرئيس الأمريكي، مشيرة إلى أن الملك السعودي استهل المكالمة بتهنئة بايدن بتوليه منصبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

و تأتي هذه المكالمة قبيل نشر التقرير الأمريكي عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في  قنصلية الممكلة باسطنبول عام 2018.

 و في وقت سابق ذكرت 3 مصادر، لشبكة CNN" "، أن التقرير المنتظر من الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لن يصدر إلا بعد أن يتحدث الرئيس بايدن إلى العاهل السعودي.

وأفادت مصادر لموقع "أكسيوس" أول أمس ، أنه من المنتظر صدور تقرير المخابرات بشأن مقتل خاشقجي يوم الخميس، منوها بأن التقرير الاستخباراتي من الممكن أن يحمل دليلا دامغا حول تورط ولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي.

كان أربعة مسؤولين أمريكيين مطلعين قالوا لوكالة رويترز يوم أمس ، إنه "من المتوقع أن يشير تقرير مخابراتي أمريكي إلى أن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018".

وقتل جمال خاشقجي، الصحفي السعودي وكاتب العمود في واشنطن بوست والبالغ من العمر 59 عاما، في القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر 2018.

وأقرت السعودية في النهاية بأن خاشقجي لفظ أنفاسه في عملية تسليم "مارقة" شذت عن مسارها، لكنها نفت أي دور لولي العهد. وبعد صدور حكم بالإعدام على خمسة رجال بتهمة الضلوع في القتل، تقرر تخفيف الحكم إلى السجن 20 عاما بعد عفو من أسرة خاشقجي. 

{if $pageType eq 1}{literal}