Menu

رئيس الجمهوريّة: ما نعيشه اليوم من صور مأساويّة يوثر في حق الإنسانيّة في مناخ بيئي سليم


سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس الجمهوريّة، قيس سعيّد أنّ التغييرات المناخيّة لا تقلّ خطرا عن الفقر والأوبئة  و الحروب.

وأشار الرئيس، لدى مشاركته في الحوار المفتوح رفيع المستوى لمجلس الأمن حول تأثير التغييرات المناخيّة على الأمن والسلم الدوليين، اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021، إلى أن ما نعيشه اليوم من صور مأسوية في الوضع البيئي يوثر ضرورة في الأجيال القادمة ويمسّ  جميع مجالات الأزمات التي يعيشها العالم.

وجدّد رئيس الجمهوريّة معالجة أسباب المشاكل البيئية قبل نتائجها، و ذلك بإحداث آلية ناجعة و فعالة تجمع القرار الدولي، على غرار جائحة كورونا، التي أكدت ضرورة إعادة بناء المؤسسات الاقتصادية و الماليّة لتقليل التأثيرات الصناعية و الكيميائية من انبعاثات سامة و تدهور للبيئة.

وأكد سعيّد في ختام كلمته، إيلاء تونس مشكل الوضع البيئي الاهتمام الكبير و دورها الإقليمي و الدولي في الاتفاق حول الخروج بحلول عمليّة يكون فيها حق الإنسانيّة في العيش في مناخ بيئي سليم الهدف الأسمى لدى كافة المتدخلين.

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}