Menu

اتهامات الكويت بالعنصرية بسبب تأخير تطعيم الوافدين ضد كورونا


سكوب أنفو-وكالات

قال موقع وكالة بلومبيرغ  أن الكويت تضع مواطنيها على سلم أولوية الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد على حساب الأجانب الذين يشكلون ثلثي سكان الإمارة الخليجية.

وأشار الموقع إلى أن هذا الاتجاه أثار ادعاءات بالعنصرية، فضلا عن مخاوف من تأخير العودة إلى الحياة الطبيعية بسبب التفاوت في عملية تحصين المجتمع.

وكشفت البيانات أن الكويت منحت اللقاح لما يقرب من 119 ألف مواطن في البلاد، مقابل 18 ألف وافد، رغم أن أكثر من نصف الذين سجلوا للقاح هم من أصحاب الجنسيات الأجنبية المقيمة في البلاد.

أثار التباين في حملة التطعيم نقاشا عبر الإنترنت بين المواطنين الذين يدافعون عن ساسة بلادهم، والمغتربين الغاضبين، فيما يشعر بعض الكويتيين أن حصول المواطن على الأولوية أمر يتسم بالعنصرية.

في المقابل، تقول الكويت إنها تعطي الأولوية لجميع العاملين في الخطوط الأمامية وأولئك الذين ينتمون إلى الفئات المعرضة للخطر.

قال وزير الصحة الشيخ باسل الصباح إن معظم السكان يجب تطعيمهم بحلول سبتمبر المقبل.

وتبلغ نسبة حصول الأفراد في حملة الكويت 3.7 جرعة لكل 100 شخص في دولة يبلغ تعداد سكانها 4.5 ملايين نسمة.

ومع ذلك، يعتبر هذا المعدل أقل بكثير من الإمارات التي وصلت نسبة التطعيم فيها إلى 48 جرعة لكل 100 بين 10 ملايين شخص معظمهم من المغتربين.

وتسعى الكويت إلى تسريع وتيرة التطعيم في البلاد مع وصول جرعات إضافية من لقاح أسترازينيكا الذي طوره علماء بجامعة أكسفورد.

ودفع الوباء والضغط الاقتصادي الناجم عن التراجع الأخير في أسعار النفط إلى اتخاذ إجراءات لتقليص عدد الأجانب في الكويت.

وبحسب إحصائيات جامعة "جونز هوبكنز"، فإن الكويت سجلت أكثر من 181 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي منذ بداية الوباء، منها 1027 حالة وفاة. 

{if $pageType eq 1}{literal}