Menu

كورونا: استمرار حملات التلقيح... واقتراح فرنسي بنقل لقاحات إلى أفريقيا


سكوب أنفو-وكالات

تستمرّ حملات التلقيح ضدّ كوفيد-19 حول العالم، في محاولة لكبح انتشار الفيروس، مع بطء سير العمليّة في البلدان الفقيرة، في وقت تخطّت الجرعات التي تمّ إعطاؤها في الولايات المتحدة الأميركية 57 مليون جرعة.

 فيما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مقابلة مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أمس الخميس 19 فيفري 2021، أنه سيطرح خلال اجتماع قادة مجموعة السبع أن تنقل الدول الغنية ما بين 3 إلى 5% من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى القارة الأفريقية.

وشدد ماكرون على أن هذا يأتي "في مصلحة الفرنسيين والأوروبيين"، وأنه لن يبطئ وتيرة استراتيجية التطعيم في هذه الدول.

ولفت ماكرون، إلى أنه سيطرح الفكرة على اجتماع قادة مجموعة السبع الجمعة، مشيرا إلى أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "توافق" على هذه المبادرة.

وكان ماكرون قد شارك في الأيام الأخيرة في اجتماعات عدة بشأن قضية اللقاحات، بما في ذلك الأربعاء الماضي مع قادة أفارقة، للدعوة إلى تسريع توفير اللقاحات في الدول الفقيرة. كما تحدث الخميس مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، واتفقا على "هدف جعل اللقاح منفعة عامة عالمية".

و قال مسؤولون بالبيت الأبيض، أنّ بايدن، سيستغلّ أول لحظة رئاسية كبيرة له على المسرح العالمي خلال اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية، اليوم الجمعة، ليعلن أنّ الولايات المتحدة ستبدأ قريباً في تقديم 4 مليارات دولار لجهود دولية لتعزيز شراء وتوزيع لقاح مضاد لفيروس كورونا للدول الفقيرة.
وسيشجّع بايدن أيضاً الشركاء في مجموعة الدول السبع الصناعية على الوفاء بتعهداتهم لمبادرة كوفاكس، وهي مبادرة أطلقتها منظمة الصحة العالمية لتحسين الوصول إلى اللقاحات، وفقاً لمسؤول كبير بالإدارة الأميركية، تحدّث بشرط عدم الكشف عن هويته انتظاراً لإعلان بايدن.

وتمّت الموافقة على التمويل الأميركي البالغ 4 مليارات دولار من قبل الكونغرس في ديسمبر الماضي وسيتم توزيعه حتى عام 2022. 

{if $pageType eq 1}{literal}