Menu

أسامة عويدات: الصراع في تونس بين منظومة مطبعة مع الفساد وأخرى تريد إصلاح البلاد


سكوب أنفو- تونس

أكّد القيادي بحركة الشعب، أسامة عويدات، أنّ دعم الحركة لرئيس الجمهورية قيس سعيّد نابع من منطلق الانسجام في التقاطعات بين الحركة والرئيس في علاقة بمكافحة الفساد والحفاظ على السيادة الوطنية.

وقال عويدات، خلال حضوره ببرنامج" حوار الخميس"، على "تلفزة تي في"، ليلة أمس، إنّ هناك صراع بين منظومتين في تونس، منظومة ثار عليها الشعب مُطبعة مع الفساد تمثلها النهضة وحلفائها تسعى إلى التفريط في المنشآت العمومية، مقابل منظومة تسعى لمحاربة الفساد والمُستولين على المال العام والحفاظ على المنشآت العمومية يمثلها بالأساس رئيس الجمهورية وحركة الشعب.

وبخصوص أزمة التحوير الوزاري، شدّد القيادي بحركة الشعب، على أنّ رئيس الحكومة هشام المشيشي يتحمل المسؤولية كاملة في الأزمة الحالية لأنه "دمية" تحركها منظومة الفساد التي تمثلها أساسا حركة النهضة و الحزام السياسي الداعم للمشيشي، والتي حركت بنفس الأسلوب رئيس الحكومة الأسبق يوسف وألبته على الرئيس الراحل باجي قائد السبسي، وفق تصريحه.

كما أكّد أسامة عويدات، في نفس السياق، أنّ منظومة الفساد المذكورة هدفها حماية و المحافظة على مصالح رجال الأعمال و ليس حماية مصالح الشعب. 

{if $pageType eq 1}{literal}