Menu

كتلة الدستوري الحرّ تدعو الغنوشي لإيقاف العمل بالاتفاقية المبرمة بين البرلمان ومنظمّة أمريكيّة


سكوب أنفو-تونس

وجهّت كتلة الدستوري الحر، تنبيها إلى رئيس البرلمان راشد الغنوشي بواسطة عدل تنفيذ، وفق ما نشرته صفحة الحزب.

 ويتضمن التنبيه دعوة لإيقاف العمل بالاتفاقية المبرمة بين البرلمان والمعهد الوطني للديمقراطية NDI ووضع حدّ للتمويل الأجنبي للنشاط التشريعي والرقابي وأعمال الكتل.

واعتبرت الكتلة، في بيان لها نشر أمس الخميس 18 فيفري 2021، أن مجلس نواب الشعب أصبح مخترقا من طرف منظمة أجنبية معروفة بتدخلها في الشؤون السيادية للدول عبر تمكينها من تمويل المساعدين البرلمانيين والخبراء وأنشطة اللجان دون الإدلاء بأي وثائق محاسبية ولا موافاة المجلس بمصادر التمويلات، إضافة إلى تمكينها من افتتاح مكاتب للنواب بمختلف الجهات الداخلية في خرق صارخ لمقتضيات النظام الداخلي ومقتضيات الدستور الذي يلزم الدولة بتوفير إمكانيات العمل للنواب.

وحمّلت الكتلة المسؤولية القانونية والسياسية على مواصلة رهن البرلمان للخارج وتلقي تمويلات خارجية دون احترام مقتضيات التشريعات مؤكدة أن التمويل الأجنبي يضرب السيادة الوطنية ويعتبر تدخلا في المجالات السيادية وتطويعا لمؤسسة البرلمان لصالح غايات وأهداف أجنبية مجهولة.

واعتبر الدستوري الحر أن هذه المنظمة الأجنبية قامت باختراق البرلمان، وهي معروفة بتدخلها في الشؤون السيادية للدول.

وكانت عبير موسي قد ذكرت هذا الملف في عديد المداخلات لها في الجلسات العامة وطالبت من تمكينها بقائمة المساعدين البرلمانيين لتعرف مصادر تمويل أجورهم.
و يشار إلى أنّ المعهد الوطني للديمقراطية هو منظمة أمريكية غير حكومية تابعة للحزب الديمقراطي، تنشط في تونس منذ 2011.

  

{if $pageType eq 1}{literal}