Menu

جوازات سفر "ملقحّة" في زمن كورونا


سكوب أنفو-وكالات

باتت البحرين أول دولة عربية تطلق جواز سفر رقمي لمن تلقى التطعيم ضد كوفيد-19، لتصبح بذلك واحدة أيضا من أوائل الدول في العالم التي تتخذ هذه الخطوة.

في حين تعمل الحكومات والشركات في مختلف أنحاء العالم على اكتشاف سبل إصدار شهادات أو جوازات سفر تساعد على إعادة النشاط الاقتصادي بتحديد هويات من حصلوا على اللقاح.

وبدأت بعض البلدان الأوروبية مثل إيسلندا اعتماد هذا الجواز.

ومن جهتها، أيدت إسبانيا وإيطاليا والبرتغال الفكرة وطلبت من الاتحاد الأوروبي اعتمادها. وتتعامل فرنسا بحذر مع الفكرة وتعتبرها سابقة لأوانها.

وكانت الدنمارك قالت إنها ستطلق نسخة أولية من جواز سفر للتطعيم باللقاح بنهاية فيفري الحالي.

وقالت حكومة السويد أيضًا قبل أسبوعين إنها تعتزم إطلاق جواز سفر للقاح بحلول الصيف بافتراض وجود معيار دولي موحد بحلول ذلك الوقت.

ويتم تطوير تقنية مماثلة في الولايات المتحدة بواسطة أسماء كبيرة مثل "مايكروسوفت" و"أوراكل"، لمنح المسافرين جوازات رقمية مشفرة، للاحتفاظ بأوراق اعتماد التطعيم الخاصة بهم.

في غضون ذلك، تدرس المفوضية الأوروبية مقترحات لإصدار شهادات التطعيم لمساعدة المسافرين إلى وجهات عطلاتهم بشكل أسرع، وتجنب صيف كارثي آخر لقطاع السياحة في أوروبا.

لكن الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، قالت إن مثل هذه الشهادات في الوقت الحالي لن تستخدم إلا للأغراض الطبية، أي لمراقبة الآثار السلبية المحتملة للقاحات، على سبيل المثال.

  

{if $pageType eq 1}{literal}