Menu

البحيري: المشيشي لم يرتكب أي خطأ ليستقيل بشأنه وسعيّد هو المتسبّب في الأزمة


سكوب انفو-تونس

أكدّ النائب والقيادي بحركة النهضة نورالدين البحيري، أن خبراء القانون أجمعوا على أن المتسبّب في الأزمة السياسية الراّهنة هو رئيس الجمهورية، بعد رفضه لقبول أداء يمين الوزراء الجدد.

وشدّد البحيري، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الخميس، على أنه من حقّ رئيس الحكومة القيام بتعديلات في حكومته وتعيين وإعفاء من يشاء، ولا أحد بإمكانه مناقشته في ذلك لأنه من صميم صلاحياته القانونية والدستورية، مبيّنا أنه ليس من حقّ رئيس الجمهورية منعه من تغيير وزرائه، على حد تعبيره.

 واعتبر القيادي النهضوي، دعوات استقالة رئيس الحكومة غير مقبولة، لأنه لم يرتكب أي خطأ يستقيل بشأنه، وأنه مارس صلاحياته المضبوطة بالدستور فقط، مبرزا أنه لا معنى لتخييره بين أمرين اثنين وهما التنازل عن التحوير الوزاري أو الاستقالة، متسائلا، هل أنه من حقّ رئيس الدولة في هذه الظروف رفض قبول أداء اليمين، بحسب قوله.

وبيّن البحيري، أن الحلّ اليوم لتجاوز الأزمة هو تنظيم حوار بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية، والتوّصل إلى حلّ في كنف الدستور وليس تحريفه، إلى جانب تحكيم خبراء القانون وعلى رأسهم عياض بن عاشور الذين أكدّوا أن الأزمة سياسية وحلّها يتّم عبر الحوار فقط، بحسب تصريحه.

 

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}