Menu

في علاقة بالملف النووي: وساطة قطرية لتخفيف التوتر بين أمريكا وإيران


سكوب انفو- وكالات

نقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مسؤولين قطريين أعلن مسؤولون قطريون، اليوم الخميس، أنّ الدوحة تسعى لتسهيل الحوار بين الولايات المتحدة وإيران، وتدعو الجانبين إلى العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015 وتخفيف التوترات".

وأشار الموقع الأمريكي إلى أنه "على عكس عام 2012، يعرف الكثيرون في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن نظراءهم الإيرانيين وكيفية الاتصال بهم، لذلك قد لا تكون التسهيلات القطرية ضرورية".

وأكد "أكسيوس"، أن "سلطنة عمان كانت هي من لعب هذا الدور بين عامي 2012- 2013، وسهلت المحادثات السرية بين طهران وواشنطن، التي مهدت الطريق للاتفاق النووي لعام 2015"، موضحا أن القطريين يريدون أن يلعبوا هذا الدور هذه المرة.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قد قال الأسبوع الماضي، إن بلاده تعمل على تقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة وإيران وخفض التصعيد بينهما.

والتقى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، يوم الإثنين الماضي، في طهران بالرئيس الإيراني حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، لمناقشة إمكانية إعادة التواصل مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن. كما أوصل للرئيس روحاني رسالة من أمير قطر. 

{if $pageType eq 1}{literal}