Menu

الموسيقار حمادي بن عثمان في ذمّة الله


سكوب أنفو – تونس

 

فقدت الساحة الثقافية والفنية التونسيّة الموسيقار والفنّان حمّادي بن عثمان الذي وافاه الأجل المحتوم ليلة أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 75 سنة.

 

ويعدّ الراحل أحد أهمّ أعلام الموسيقى في تونس وهو من مواليد 31 جانفي 1946، وقد عُرف مؤلّفا موسيقيا وقائدا لفرق فنية ومسؤولا في مواقع مختلفة في قطاع الموسيقى.

وأدار الراحل حمادي بن عثمان في منتصف الثمانينات الفرقة الوطنية وأشرف على مصلحة الموسيقى بالإذاعة والتلفزة.

كما أدار باقتدار عدّة مؤسسات موسيقية في صلب وزارة الثقافة وفي مؤسستي الإذاعة والتلفزة.

وشارك الراحل حمادي بن عثمان كملحّن في أكثر من 40 عملا مسرحيا، وتعامل مع جلّ الفرق المسرحية، وهو الذي قام بوضع الموسيقى المميّزة لأيام قرطاج المسرحية في دورتها التأسيسية.

وكان للفقيد حمادي بن عثمان بصمته الفنية في عدد هام من الأعمال الدرامية بتأليف الموسيقى التصويرية لهذه الأعمال الدرامية التلفزيونية منها "الخطاب على الباب" و"وردة" و "ماطوس" و"باب الخوخة" و"إخوة وزمن"، إلى جانب أعمال أخرى سينمائية منها "حبيبة مسيكة" و"شيشخان" و "يا سلطان المدينة" وغيرها. 

{if $pageType eq 1}{literal}