Menu

الهاروني: المشيشي والنهضة ليسا مسؤولان عن الأوضاع والعملية تعطّلت بقصر قرطاج


سكوب أنفو-تونس

جدّد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، أن الحركة ضد استقالة الحكومة ورئيسها هشام المشيشي، لأنه ليس المسؤول عن الازمة الحالية.

وأكدّ الهاروني، خلال حضوره ببرنامج الماتينال على شمس أف أم، اليوم الأربعاء، أنه من حق رئيس الحكومة إجراء تحوير وزاري والبرلمان قام بواجبه، لكن العملية توقفت في قصر قرطاج، بحسب قوله.

وشدّد رئيس شورى النهضة، أن الحكومة تعمل في إطار الدستور والقانون وتحترم رئيس الجمهورية، وتجتهد من أجل إيجاد حلول لمشاكل التونسيين، والحل في تطويرها وليس في استقالتها، على حد تعبيره.

وبيذن المتحدّث، أن النهضة أيضا ليست المسؤولة عن تعطيل الدولة، وقبلت رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ رغم شبهات الفساد، وقبلت بالمشيشي رغم أنه تم اختياره من خارج اقتراحات الأحزاب، وفق تصريحه.

وفي سياق أخر، دعا رئيس مجلس شورى النهضة رئيس الحكومة هشام المشيشي للمبادرة بإجراء حوار مع المنظمات الوطنية والأحزاب، إذا لم يعلن رئيس الجمهورية فورا عن الاشراف على الحوار، الذي دعا له الاتحاد العام التونسي للشغل وتعطلت هذه المبادرة، على حد تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}