Menu

تنسيقية الكامور: المشيشي أرسل وفدا من "القراصنة" و"اللصوص" وليس وفدا حكوميا


سكوب أنفو-تونس

عمد أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور وعدد من أهالي تطاوين إلى إغلاق الطريق وإحراق الإطارات المطاطية، احتجاجا على ما اعتبروه مماطلة وتسويفا من طرف الحكومة في الالتزام بالاتفاق الممضى بين الطرفين خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقال الناطق الرسمي لاعتصام الكامور طارق الحدّاد في فيديو نشرته التنسيقية بصفحتها على موقع فايسبوك، اليوم الخميس 11 فيفري 2021، الأمور قد تتجه نحو الأسو بسبب المماطلة والتسويف، كنّا قد نبهنا وحذرنا أن الشارع في تطاوين لا يتحمل أكثر".

وأضاف “يا حكومة لقد سئمنا الجلوس وعقد الجلسات، لقد اتفقنا أن يكون صرف الاعتمادات الخاصة بالولاية اليوم الخميس، صبرنا ولكننا فوجئنا بتلفيق عديد القضايا لشخصي واَثرت أن أتحدث عنها خدمة لمصالح الجهة، يا رئيس الحكومة نريد أن نعرف هل هناك دولة أخرى تعمل بالتوازي مع دولتكم وتصدر الأحكام على أعضاء التنسيقية؟ نريد أن نفهم منك لماذا وعدت أهالي الجهة بإتمام بنود الاتفاق اليوم الخميس وأخلفت بوعدك".

وتابع الحداد "اتصلنا ببنك التضامن فأكد لنا أنه لا علم له بصرف القروض الخاصة بإنجاز مشاريع بالجهة ..يا المشيشي قلنا لكم اَلاف المرات أنّ أهالي تطاوين طيبون ومسالمون وأن مطلبهم الوحيد حصول الجهة على منابها من التنمية والتشغيل، قلنا لكم أن الشارع يغلي وأنه لن يتحمل مزيدا من المماطلة والتسويف، مرّت أكثر من 3 أشهر على إمضاء الاتفاق ولم يتم تفعيل أي بند من بنوده، قلنا لكم أن الوضع بالجهة لم يعد يحتمل، ها قد خرجنا للشارع،  يا المشيشي يبدو أنك بعثت وفدا من القراصنة واللصوص وليس وفدا حكوميا، أخلفتم بوعدكم لنا وسنعود للفانا، الضحك على الذقون لن يمر مع أهالي تطاوين".

  

{if $pageType eq 1}{literal}