Menu

الغنوشي: لم آت للبرلمان على ظهر دبّابة ومحاولات سحب الثقة منّي عبثيّة


 

سكوب أنفو-تونس

اتهم رئيس البرلمان راشد الغنوشي، بعض العناصر بمحاولة تعطيل عمل المجلس، معتبرا أن الوضع الانتقالي الذي نعيشه قد يُسهّل مهمّة جُنوح البعض إلى ممارسات تحاول من خلالها تَرذيل هذه المؤسّسة الجوهرية في المشروع الديمقراطي.

وقال الغنوشي، في حوار له مع موقع الجزيرة نت اليوم الخميس، ردّا على تحالفهم مع قلب تونس الذي اتهموه سابقا بالفساد، إن الحركة بنت نضالها على محاربة الفساد وتسعى لقطع دابره، مبيّنا أن رميُ حزب قلب تونس بالفساد فهي مجرد اتهامات، ومن السهل رميُ أيّ طرف بهذه التهمة وأحيانا دون الالتجاء للقضاء، على حد تعبيره.

وأكدّ رئيس البرلمان، أن شراكتهم مع قلب تونس مبنيّة على تقارب في التوجّهات السياسيّة والاجتماعية والاقتصادية، تتركّز إجمالا حول ضرورة توفير دعم لرئيس الحكومة حتى يضطلع بمهامّه في إدارة شؤون البلاد، وفق تصريحه.

وعن عريضة سحب الثقة منه، قال الغنوشي، "لقد سبق أن قلت إنني لم آت إلى رئاسة المجلس على ظهر دبّابة بل وقع انتخابي من أغلبية زملائي، الجميع يعلم أن الهدف من تكرار هذه المحاولات التي أصبحت لا تخلو من عبثيّة، هو سياسي بامتياز ويرمي إلى ترذيل المؤسّسة البرلمانية وتوتِير الأجواء ومنع تحقيق الاستقرار".

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}