Menu

الداخلية الإيطالية : طرد تونسي ومصري بتهمة تهديد أمن الدولة


سكوب أنفو- وكالات

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، على موقعها الإلكتروني الرسمي، عن قيامها بترحيل مواطنين تونسي ومصري إلى بلديهما لأسباب تتعلق بتهديد أمن الدولة، وذلك تنفيذا لإجراءات الطرد التي اتخذتها على التوالي محافظ جنوة وقاضي المراقبة في بمدينة كامْبوباصّو.

  

ووفق الداخلية الايطالية ، فالتونسي، البالغ من العمر 28 عامًا، والذي كان قد  أُعيد بالفعل إلى وطنه الأصلي في عام 2011 ثم عاد إلى إيطاليا مرة أخرى، مسؤولاً عن العديد من الجرائم ضد الأشخاص والممتلكات وحيازة أسلحة، كما أنه وخلال فترة اعتقاله، تميّز بصرامته الأيديولوجية والدينية ولأنه نصّب نفسه مرشدًا أثناء صلاة السجناء الآخرين من ذوي العقيدة الإسلامية.

بينما، حُكم على المواطن المصري البالغ من العمر 24 عامًا ، والذي قُبض عليه عام 2017 في مدينة فيلّيتري، بمحافظة روما، بالسجن 4 سنوات وشهرين بتهمة الشروع في القتل. خلال فترة الاعتقال، أظهر هو أيضًا بتعبير عمَّا في نفسه من مشاعر الكراهية ضد الغرب وإيطاليا في عدة مناسبات، وادعى أنه يريد الموت بتفجير نفسه بعد الإفراج عنه من السجن.

وكشفت أيضا وزارة الداخلية الإيطالية أنه في سنة 2020 نُفّذت 59 عملية ترحيل/طرد، و98 عملية في سنة 2019 بينما سنة 2018  بلغ عدد المطرودين 126، أما  في سنة 2017 نُفّذت 105 عملية طرد، و66 في سنة 2016 و أيضا 66 في سنة 2015، وفق ما نقلت الايطالية نيوز.

{if $pageType eq 1}{literal}