Menu

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومارين لوبان: المنافسة بدأت لكن عن بعد


سكوب أنفو-وكالات

نقلت يومية لوفيغارو أن الرئيس الفرنسي إيمانويل يضع زعيم حزب التجمع الوطني مارين لوبان تحت المتابعة بعد أربع سنوات من المناظرة الكارثية التي أجرتها مارين في الانتخابات الرئاسية لعام 2017.

وأشارت الصحيفة، اليوم الاربعاء 10 فيفري 2021، إلى مواصلة رئيسة التجمع الوطني عملية إعادة بناء حزبها، فيما يتابع الرئيس ماكرون مواقف منافسته السابقة خلال الأزمة الصحية لاسيما أن استطلاعات الرأي وضعتها في الجولة الثانية خلال الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة عام 2022.

وافاد استطلاع حديث أجرته Harris Interactive أن مارين لوبان ستتقدم بفارق كبير في الجولة الأولى وستجد نفسها في مواجهة إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية.

فبحسب الاستطلاع، فإن تحصل زعيمة التجمع الوطني مارين لوبان على نسبة كبيرة في الانتخابات المقبل أصبح ممكنا، فوفقًا لتفاصيل الاستطلاع فهي يمكنها استغلال ناخبي فرانسوا فيلون لعام 2017 لصالحها بالإضافة إلى عامل رفض الناخبين اليساريين الاختيار بين المرشحين وهذا ما لفت انتباه - وأثار قلق أنصار الرئيس الفرنسي لا سيما داخل الحكومة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}