Menu

خذر يحذّر من مغبّة الاجراء المستحيل وما سينجّر عنه من تفكّك في الدولة


سكوب أنفو-تونس

حذّر المدير السابق لديون رئيس البرلمان الحبيب خذر، من خطورة تطبيق رئيس الحكومة الاجراء المستحيل لتمرير التحوير الوزاري بالقوّة، معتبرا أنه ليس حلاّ للأزمة بقدر ما سيهدّد مؤسسات الدولة

وقال خذر، خلال حضوره بقناة الزيتونة أمس الاثنين، إن "الافضل المواصلة على هذه الوضعية والالحاح الشعبي ومن النخب والاحزاب على رئيس الجمهورية حتى يمضي في بقية اجراءات التحوير الوزاري، لان الدولة شأنها شأن الافراد عندما تقوم بخطوة صعبة لأول مرة تتبعها، لكن إذا تعودنا على اعتماد الاجراء المستحيل فان لا أحد يعلم تبعاته".

وأضاف بالقول، "اعتماد الاجراءات المستحيلة ثم أداء اليمين الدستورية في جامع الزيتونة، وإصدار أوامر حكومية لتعيين الوزراء المعنيين في التحوير الوزاري هذا قد يحصل، لكن لا نعلم تبعاته اذ من الممكن غدا ان يعتبر البرلمان ان رئيس الجمهورية ارتكب خطأ جسيما، وينطلق في مسار مؤاخذته استنادا الى ذلك وعزله وهنا وفي غياب المحكمة الدستورية، قد يتم مرة اخرى اعتماد نظرية الاجراء المستحيل".

وأكدّ المتحدّث، أن هذا الخيار يهدد بانهيار الدولة، داعيا رئيس الجمهورية إلى التراجع حتى لا يجر البلاد الى وضعية صعبة، محذّرا من سيناريو ليبيا الذي شدد على انه انطلق بحكم قضائي يؤكد انتهاء مدة عمل البرلمان، حيث لم يتم القبول بهذا الحكم، ما انجر عنه برلمانين وحكومتين ثم دولتين دخلتا في حرب، على حد تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}