Menu

وزير الاتصال الجزائري: جهات أجنبية تقود حربا إلكترونية ضدّنا


سكوب أنفو- وكالات

أكّد وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، "عمار بلحيمر"، أن البلاد مستهدفة بحرب الكترونية مُهيكلة تتقاطع أذرعها بين جهات أجنبية راهنت على "فشل" المسار الديمقراطي الذي حمله الحراك الشعبي وأوصلته الانتخابات إلى بر الأمان".

ونقلا عن وكالة الأنباء الجزائرية، أشاد الوزير بجهود الجيش الوطني الشعبي في التصدي لهذا النوع من الجرائم قائلا: "وبنفس العزيمة والكفاءة يتصدى المنتسبون الى المؤسسة العسكرية الوطنية من ذوي التخصصات العلمية والتكنولوجية العالية لمخططات المغامرين مهما تنكروا بأسماء مستعارة واقنعة عبر الفضاء الأزرق."

وحذّر "بلحيمر"، في كلمته ألقاها خلال يوم برلماني حول "الجريمة الالكترونية وتداعياتها على الوطن والمواطن" اليوم الثلاثاء، من أن تنامي الجريمة الالكترونية كلما حلت مناسبات "فارقة" في مسار الجزائر الجديدة، وذلك عن طريق استدراج الشباب عبر غسل الأدمغة والتحريض على العنف وبث التفرقة بين الجزائريين". 

{if $pageType eq 1}{literal}