Menu

بعد اختطافه وتعذيبه: منظمة مناهضة التعذيب تطالب بإطلاق سراح الشاّب أيوب بولعابي


سكوب أنفو-تونس

أكدّت المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب، أن الشاب أيوب بولعابي، تعرّض لعملية اختطاف قسري، على خلفية مشاركته في الحراك الاحتجاجي السبت الفارط.

وأوضحت المنظمة، على صفحتها الرسمية، مساء أمس الاثنين، أنه تم التشهير بالشاب المذكور على صفحات بعض النقابات الامنية، وتمّ في حدود منتصف نهار يوم أمس الاثنين بشارع بورقيبة ايقاف أيوب وتوجيهه لمكان غير معلوم.

وأكدّت المنظمة، أنه تمّ التكتّم من قبل العناصر الأمنية بجميع مراكز الأمن بالعاصمة، عن مكان احتجازه.

وأفادت المنظمة، أنه وفق أخر الأنباء الواردة عليهم، تمّ التأكد من أنّ الشاب محتجز بثكنة الأمن الوطني ببوشوشة، لساعات طويلة دون تمكنيه من الاتصال بعائلته أو محاميه، إلى جانب تعرّضه للتعذيب الشديد والهرسلة.

وطالبت منظمة مناهضة التعذيب، بإطلاق سراح أيوب بولعابي، وفتح بحث تحقيقي حول ظروف اختطافه واحتجازه، وبعرضه على الفحص الطبي.

وذّكرت المنظمة بأنّ الاختطاف والتعذيب جرائم ثابتة ولا تسقط بالتقادم، ولن يفلت من التتبّع والعقاب كلّ من يرتكبها أمرا وتنفيذا بداية بالعون الذي نفّذها وانتهاء بوزير الداخلية/ رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي يتحمّل المسؤولية الجزائية فيها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}