Menu

جبنون ينفي تنازل حزبه عن الوزراء المحسوبين عليه ويؤكد دعمه لرئيس الحكومة في جميع خياراته


سكوب أنفو-تونس

أكدّ الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس الصادق جبنون، بأن التصريح الصّادر عن النائب فؤاد ثامر بأن الحزب مستعّد للتنازل عن الوزراء المحسوبين عليه في التحوير الاخير، لا يمثّل موقف الحزب أو مكتبه السياسي.

وأوضح جبنون، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الاثنين، أن قلب تونس لا وزراء له في التحوير الجديد، باستثناء وزير الطاقة سفيان بن تونس المحسوب عليه، مؤكدا أنه تم اخياره على أساس كفاءته، وتعيينه لم يغيّر من طبيعة الحكومة المعلن عنها وهي حكومة كفاءات مستقلّة، على حد قوله.

وقال الناطق باسم قلب تونس، إن حزبه ساند التحوير الوزاري ومنحه الثقة كاملة، ولا يزال متمّسكا بضرورة تطبيق الدستور وإنفاذه، وإرادة الشعب التي عبّر عنها النوّاب، بحسب تصريحه.

واعتبر جبنون، أنه أمام رفض رئيس الجمهورية تحديد جلسة أداء اليمين والتسمية الفورية للوزراء الجدد، فإنه لدى رئيس الحكومة من الصلاحيات الدستورية بمقتضى الفصل 92 التي تسمح له بتجاوز هذا الرفض، الذي يعتبره في غير محله، ومخالف لما يقتضيه نص وروح الدستور، على حد تعبيره.

وأكدّ المتحدّث، أن رئيس الحكومة لديه من الخيارات القانونية لحلّ الاشكال العالق، والتي من بينها تجاوز رئيس الجمهورية وإجراء القسم بعد استحالة إجرائه أمامه، وبإمكان المستشارين القانونيين تحديد طريقة القيام بذلك، وفق تقديره.

وذّكر جبنون، بمواصلة دعم حزبه لرئيس الحكومة في جميع خياراته، دون التدّخل في الخيارات القانونية التي سيتوّخاها، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة من حقّه التصرّف في حكومته كما يشاء وأنه تم تجاوز عهد الوزير الأوّل، وفق تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}