Menu

أمين عام الوطد: على النهضة أن تفهم أنّ تونس ليست أفغانستان


سكوب أنفو-تونس

تمر اليوم، الذكرى الثامنة لاغتيال الشهيد الرمز شكري بلعيد، عملية كانت منعرج في تاريخ الجمهورية الثانية وتعتبر العملية الأولى من نوعها في تاريخ بلادنا.

هذا ومن المنتظر أن تشهد العاصمة اليوم تحركات احتجاجية كان قد دعا لها المجتمع المدني و الأحزاب السياسية اضافة الى لاتحاد العام التونسي للشغل.

وكشف الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، أيمن العلوي، لموقع سكوب أنفو، اليوم السبت 6 فيفري 2021، أنّ بعد مرور ثماني سنوات على اغتيال الشهيد شكري بلعيد تحققت أشياء إيجابية هي إصرار الحزب ومناضليه وكل المناضلين والقوى الديمقراطية في كشف الحقيقة أيضا يرافقه إصرار هيئة الدفاع على الشهيدين بلعيد والبراهمي عبر البحث الاستقصائي وتقدم النتائج في القضية بعد محاولات طمس القضية والتوجه نحو ختم البحث فيها ونسبها لكمال القضقاقضي وغلق الملف.

وأوضح محدّثنا أنّ الجهاز السري والمعطيّات التي تم كشفها بيّنت حقائق إضافية خاصة بالملف لتثبت أنّ الاغتيال هو جريمة دولة، وأنّ العمليّة متورط فيها طرف سياسي هو حركة النهضة وارتباطها بجزء من مؤسسات الدولة وهي القضاء والداخلية.

و اعتبر أمين عام الوطد، أنّ  كل ملفات وقضايا الفساد والإرهاب تكون مجال صفقة ومقايضة و لا يخفى على أحد أنّ وزارتي  الداخلية والعدل مجال حرب، وحركة النهضة أثبتت في كل تحوير أنّهما مسألة حياة أو موت ومصيرها مقترن بوجودهما تحت سيطرتها.

و تابع أيمن العلوي، أنه تبين اليوم وجود اختراق لوزارة الداخلية وهذا جلي في خطابات التكفير والترهيب التي أصبحت تتبناها الذراع الآخر للنهضة، ائتلاف الكرامة، معبرا أنّ للغنوشي أمن مسلح يخطب بالايدلوجيا، فيما اخترق البحيري القضاء لتخريبه.

وبيّن  أنّ ما حدث بين العكرمي والطيب راشد يكشف اللثام على حقيقة علاقة البحيري بملفات الإرهاب والاغتيال السياسي.

وفي سؤاله على المسيرة المبرمج تنظيمها اليوم بشارع الحبيب بورقيبة، توقع محدّث موقع سكوب أنفو، أن تكون مسيرة كبيرة وحاشدة ستشارك فيها عديد الأحزاب والمنظمات.

 وشدّد على أن الحزب لا يريد المتاجرة بدم الشهيد أو الانتقام بل غايته كشف الحقيقة والحرص على عدم قبر القضية ويسعى بكل الطرق رغم محاولات طمسها والتآمر.

و أشار أيمن العلوي إلى أن المعركة متواصلة و أنّها معركة ضروس و سيطبق القانون على لجميع بما فيهم حركة النهضة التي وجب عليها أن تفهم أنّ تونس ليست السودان أو أفغانستان.

  

{if $pageType eq 1}{literal}