Menu

الجلاصي: إمّا التوافق وإمّا انتخابات مبكرّة تعطي لكل ذي حقّ حقّه


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي المستقيل من حركة النهضة، عبد الحميد الجلاصي، إنّ ما نعيشه من أزمات يلخصّ عبثيّة مشهد ننتظر منه دائما الأسوأ.

ولدى حضوره في إذاعة الديوان، أفاد الجلاصي، اليوم الثلاثاء 2 فيفري 2021، أنّ الحلّ يكمن في طرحين لا ثالث لهما، إمّا "إرجاع السيوف لأغمادها" والجلوس والتوافق، إمّا "إرجاع الأمانة للشعب" لانتخابات مبكّرة تعطي لكلّ ذي حقّ حقّه والذهاب، شريطة إدخال بعض التنقيحات على القانون الانتخابي.

و في تعليقه على تصريح رئيس الحركة الغنوشي، الذي اعتبر فيه ضرورة أن يكون دور رئيس الجمهورية رمزيّا و أن نغيّر النظام السياسي إلى برلماني بالكامل، كشف أنّ تصريحات الغنوشي هي استفزاز ليس في وقته، و زاد الوضع أكثر تعقيدا.   

{if $pageType eq 1}{literal}