Menu

الطاهري: الحكومة تسعى للتفويت في المؤسسات العمومية


سكوب أنفو- تونس

 انتقد الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري ما اعتبره مساع من الحكومة للتفويت في المؤسسات العمومية لتمويل الميزانية، بينما "ترفض القيام بالإصلاح الجبائي ومقاومة التهرب الضريبي ومكافحة الفساد لتعبئة الموارد" على حد تعبيره.

وقال الطاهري، على هامش انعقاد الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد إن "الحكومة لا ترغب في القيام بالإصلاح الجبائي كما أنها لا تمضي في مقاومة التهرب الضريبي ومكافحة الفساد لأن ذلك يتضارب مع مصلحة اللوبيات، على حدّ قوله .

وجدد الطاهري انتقاده لتصريحات وزير الاقتصاد والمالية والاستثمار على الكعلي، لوكالة رويترز حول إمكانية التفويت في مؤسسات عمومية، معتبرا أن الحكومة تبحث عن أولويات بعيدة بينما أخفقت في تحقيق متطلبات المرحلة الآنية في مقاومة فيروس كورونا.

وقال في تصريح لوات،  "الحكومة تركت المسائل الحارقة والعاجلة التي تهم مصلحة المواطنين متهربة من مواجهتها وفي المقابل تبحث عن مسائل مرحلية"، معربا عن رفض الاتحاد للجوء الحكومة للحل السهل المتعلق بالتوفيت ببعض المؤسسات العمومية".

وأضاف "اليوم هناك حالة احتقان اجتماعي في كل القطاعات وكل الجهات وهناك العديد من المؤسسات الاقتصادية المتضررة جراء الجائحة وهناك العديد من العمال الذين فقدوا موطن رزقهم وكان من المفروض أن يفكر وزير الاقتصاد في مخرج لهم".

وأشار  الطاهري إلى أنه ليس من حق الحكومة أو أي مسؤول اتخاذ قرار التفويت في المؤسسات العمومية، مؤكدا أنها مؤسسات استراتيجية يمكن أن تكون رافعة للاقتصاد التونسي في ظل غياب الاستثمار الخارجي وذلك من خلال إصلاحها وإنقاذها.

ومضى بالقول  "اليوم الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد التي كانت الحكومة السابقة تسعى للتفويت فيها أصبحت توفر عائدات مالية هامة للمالية العمومية"، مؤكدا أن التفويت في المؤسسات العمومية خلال التسعينات تسبب في دمارها واضمحلالها.

 

{if $pageType eq 1}{literal}