Menu

الطبوبي: اتحاد الشغل ليس مسؤولا على المراهقة السياسية لمؤسسات الحكم


سكوب أنفو-تونس

كشف الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أن الأزمات بعد 10 سنوات لازالت تتتالى وهي سياسية بامتياز وتحولت إلى أزمة واضحة بين مؤسسات الدولة وهو ما اعتبره خطرا على الدولة.

وبيّن الطبوبي، خلال اشرافه على انعقاد الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد، اليوم الثلاثاء 2 فيفري 2021، أن المنظمة الشغيلة ليست مسؤولة عن فشل خيارات الحكومات المتعاقبة، محمّلا المسؤولين تجسيم وعودهم التّي وصفها بالكاذبة.

وأشار الأمين العام إلى أن الدولة تتحيل على مواطنيها، موضحا أن الاتحاد يوازن بين دوره الاجتماعي وبين انهيار الدولة، مشددا على أن الاتحاد لا يتحمل مسؤولية الفشل المتراكم منذ سنوات وليس مسؤولا على ما اعتبره "مراهقة سياسية". 

وأفاد الأمين العام لاتحاد الشغل أنّ الاتحاد لا يدعم مشروع الشعب يريد أو أي مشروع آخر بل يقف وراء الرؤية الوطنية التي تقود إلى مصلحة البلاد.

وكشف الطبوبي وجود أطراف وصفهم بـ "العصابة" تُحيط برئيس الحكومة الحالي والرؤساء السابقين في إطار المحاصصات وتدفع نحو المعارك، مشدّدا على أن هذه العصابة لا يمكنها استهداف الاتحاد الذي "لا يُحكِّم سوى ضميره في مصلحة البلاد قولاً وفعلاً"، وفق تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}