Menu

وردة عتيق: ما حدث أمس هو عملية "اختطاف أمني"


سكوب أنفو-تونس

كشفت الأمينة العامة للاتحاد العام لطلبة تونس، وردة عتيق، بأنه تقرر الاحتفاظ بالكاتب العام للمكتب الفيدرالي للمنظمة الطلابية بالمعهد العالي للعلوم الإنسانية بتونس ابن شرف، رحمة الخشناوي، لعرضها على وكيل الجمهورية بتهمة منع وتعطيل الامتحانات، وذلك على خلفية شكاية رفعها ضدها مدير المعهد.

وأوضحت عتيق، في تصريح للإذاعة الوطنيّة، اليوم الثلاثاء 2 فيفري 2021، أنها تعرضت وعددا من أعضاء الاتحاد، ومن بينهم الخشناوي، ظهر أمس إلى الملاحقة من قبل دورية أمنية، وهم على متن سيارة تاكسي، قبل إيقافهم قرب مقر معهد ابن شرف، واقتيادهم إلى ثكنة مكافحة الإجرام بحي الخضراء للتحقيق معهم، على خلفية الاحتجاجات الطلابية الأخيرة المطالبة بمقاطعة الامتحانات وعودة الدروس الجامعية.

وبحسب رواية عتيق، فإن "رجال أمن بزي مدني حاولوا اقتحام سيارة التاكسي التي تقلهم بعد تشبثهم بعدم النزول منها، مما جعل أحد الأعوان يتدخل ويتكفل بسياقة سيارة التاكسي بنفسه وصولا إلى ثكنة مكافحة الإجرام في حي الخضراء، أين تم التحقيق معهم قبل إخلاء سبيلهم والاحتفاظ بعضو الاتحاد رحمة الخشناوي "، واصفة هذه العملية ب "الاختطاف الأمني".

كما بيّنت أن الاتحاد العام لطلبة تونس دعا إلى مقاطعة الامتحانات الجامعية وعدم استئناف الدروس بعد تعليقها لمدة 10 أيام بقرار من الهيئة الوطنية لمجابهة كورونا، احتجاجا على الاعتقالات التي طالت عديد الطلبة في التحركات الأخيرة وعلى الوضع الصحي في علاقة بغياب البروتوكول الصحي للتوقي من كوفيد ـ19 في أغلب المؤسسات الجامعية، وفق تصريحها. 

{if $pageType eq 1}{literal}