Menu

الجزائر تبدأ حملة التطعيم باللقاح الروسي


سكوب أنفو-وكالات

انطلقت من ولاية البليدة الجزائرية، أولى عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا وذلك بإشراف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد.

وأشرف الوزير، اليوم السبت 30 جانفي 2021، رفقة وزير الصناعة الصيدلانية لطفي بأحمد والوزير المنتدب المكلف بإصلاح المستشفيات، أسماعيل مصباح على عملية التلقيح ضد فيروس كورونا انطلاقا من العيادة المتعددة الخدمات بحي الموز حيث كان مدير الصحة للولاية أول من أجرى التلقيح في عملية رمزية لانطلاق العملية التي تستهدف كمرحلة أولى قطاع الصحة والمسنين والمصابين بالأمراض المزمنة ليتم توسيعها إلى بقية فئات المجتمع مستقبلا.   

وكانت الجزائر قد استلمت أمس الجمعة بمطار بوفاريك العسكري الجرعات الأولى للقاح سبوتنيك V من المخابر الروسية.

فيما كشف أمس، وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، برمج استلام شحنة ثانية قادمة من مخابر "أوكسفورد-استرازينيكا"، مساء الأحد المقبل بمطار هواري بومدين الدولي.

كما طمأن بلحيمر الجزائريين بوصول شحنات أخرى من اللقاح "في القريب العاجل"، قادمة من الهند والصين وبلدان أخرى، وهي العملية التي أكد استمرارها إلى غاية تغطية حاجيات المواطن وهذا استنادا إلى تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي كان قد أكد، مرارا، على أن "عملية التزويد باللقاح المضاد للفيروس يهدف إلى حماية عامة أفراد الشعب، مهما كانت التكلفة، لأن صحة المواطن لا ثمن لها".

وكانت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد أعدت لهذه العملية، التي سيشرف عليها معهد باستور الوسائل المادية والتنظيمية من خلال إطلاق حملة وطنية واسعة وتكوين للأسلاك التي تسند لها هذه المهمة عبر مختلف مناطق الوطن.

كما أعدت لهذه العملية قرابة 8000 مركز للتلقيح بين مؤسسات استشفائية وعيادات متعددة الخدمات ومؤسسات للصحة الجوارية وهي هياكل لديها خبرة واسعة في التلقيح. 

{if $pageType eq 1}{literal}