Menu

الطاهري: محاولة تسميم الرئيس الهدف منها ممارسة الضغط على قيس سعيّد


 سكوب أنفو-تونس

استغرب الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري بخصوص محاولة تسميم رئيس الجمهورية، كيفية وصول الطرد إلى رئيس الجمهورية في حين أن "العادة ألا يمر أي طرد أو مراسلة إلا بعد التأكد من سلامتها بدءا بمراكز البريد ووصولا إلى مصالح الرئاسة أو غيرها من مراكز السيادة".

وأكد الطاهري، في تدوينة على صفحته الرسمية على فايسبوك، أمس الخميس 28 جانفي 2021،  أنه في حال كانت المعطيات صحيحة، فإن "اختراق المنظومة الأمنية الرئاسية بهذه الطريقة أمر خطير يجب الوقوف عنده ومحاسبة كل المسؤولين"، معتقدا أنه يصعب التسرب للطبيعة الخاصة لجهاز الأمن الرئاسي.

ورأى الطاهري أن "الذين أرسلوا الطرد يعرفون الإجراءات الأمنية ولذلك يدركون أن هدف استهداف الرئيس من الاستحالة بمكان"، داعيا إلى ضرورة "البحث في أهدافهم الحقيقية من هذه العملية".

واعتبر الطاهري أنه لما كان وصول الطرد مباشرة إلى الرئيس أمرا مستحيلا، فإن فرضية التسميم ليست الهدف المباشر من العملية، بل الغاية هي ممارسة ضغط على مستويات كثيرة.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}