Menu

فتحي الجراي: هيئة الوقاية من التعذيب وثقت عدّة انتهاكات في حق الموقوفين في الاحتجاجات الأخيرة


سكوب أنفو-تونس

أكّد رئيس الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب، فتحي الجراي، أن الهيئة رصدت عدّة انتهاكات هي موضوع تقصّ معمّق في الحالات الفرديّة.

و كشف الجرايّ، في تصريح لموقع سكوب أنفو، اليوم الخميس 28 جانفي 2021،  أن الهيئة قامت بعدد من الزّيارات لأماكن الاحتجاز، خلال الفترة من 18 إلى 25 جانفي 2021 (في إطار مواكبة الايقافات الأخيرة)، من بينها بمركز الاحتفاظ والتجميع ببوشوشة (زيارة ليليّة)، منطقة الأمن العمومي بالعمران (زيارة ليليّة)، مركز الاحتفاظ والتجميع ببوشوشة (زيارة نهاريّة وأخرى ليليّة) ومحكمة تونس 2 (زيارة نهاريّة)، مركز الاحتفاظ والتجميع بسوسة (زيارة ليليّة) وغرفة الاحتفاظ بإقليم الحرس الوطني بسوسة (زيارة ليليّة)، سجن المرناقيّة (زيارة نهاريّة)، و غيرها لمتابعة الايقافات المتعلّقة بالأحداث التي شهدتها البلاد منذ يوم 14 جانفي 2021

 كما أكد محدثنا أنّهم تمكّنوا من توثيق عدّة انتهاكات هي موضوع تقصّ معمّق في الحالات الفرديّة من قبلها، رغم بعض الصّعوبات التي واجهتها أثناء الزّيارات.

 كما قاموا بتوثيق معايناتهم وسجّلوا جملة من التوصيات ضمن تقاريرهم الدّاخليّة الحاليّة، في انتظار التقرير النهائي، الذي بصدد الإعداد لتقديمه للجهات المعنيّة.

 و كشف الجرايّ، في تصريحه لموقع سكوب أنفو، أنّ الهيئة طالبت من كل السّلط العموميّة المعنيّة اتّخاذ الإجراءات الاستعجاليّة، نظرا لخطورة الانتهاكات المرصودة التي أدّت إلى أضرار بدنيّة نتجت عن بعضها حالة وفاة وتحميلا للمسؤوليّة للجهات العموميّة المعنيّة في تعاطيها مع الأحداث، وتطبيقا للفصل 16 من القانون الأساسي عدد 43 لسنة 2013 المؤرّخ في 21 أكتوبر 2013 الذي ينصّ على أنّه "يمكن لرئيس الهيئة بناء على مداولة للمجلس أن يطلب من السّلط المختصّة اتّخاذ الإجراءات التحفّظيّة المناسبة عند حدوث خرق خطير للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل في مجال حقوق الإنسان".

وذكر محدثنا أن من بين هذه الإجراءات، فتح التحقيقات الإداريّة والقضائيّة ضدّ كلّ من يشتبه في ممارستهم اعتداءات بالعنف على المحتفظ بهم في خارج حالات السّيطرة عليهم عند الإيقاف، كسوء معاملة الأطفال وعدم احترام الإجراءات الخاصّة بهم، والقطع مع حالة استسهال السبّ والشتم والإهانة والإفلات من العقاب.

 وأيضا، منع المطلق لاستخدام أيّ أدوات غير نظاميّة (عصيّ بايزبول، خراطيم بلاستيكيّة، مغلّفات أسلاك كهربائيّة...) وغير مدرجة رسميّا ضمن تجهيزات العمل المسلّمة للموظفين المكلّفين بإنفاذ القانون، ولا سيما الأدوات التي لم تقتنيها الدّولة ولم يتدرّب الموظفون على استخدامها.

 وللإشارة فإنّ الهيئة نشرت بلاغا لها على صفحتها الرسمية فايسبوك، اليوم، لإيضاح بعض النقاط في الموضوع المذكور.

 

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}