Menu

كورونا: تونس في المرتبة الثانية إفريقيا من حيث تسجيل أعلى معدل للوفيات


سكوب أنفو-تونس

قال ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس إيف سوتيران، إنه بالنظر الى عدد السكان فإن تونس تسجل ثاني أعلى معدل للوفيات لدى المصابين بكورونا في القارة الافريقية.

وأضاف سوتيران، خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس نواب الشعب، اليوم الأربعاء، ان الوضع الوبائي في تونس مقلق جدا، ويشهد ارتفاعا في حصيلة الاصابات والوفايات بكوفيد-19.

 

وأكد أن تونس أتمت كافة الإجراءات المتعلقة بالانضمام إلى مبادرة "كوفاكس" التي أطلقتها المنظمة لتوفير كميات من اللقاحات ضد الجائحة في البلدان الأقل دخلا، موضحا أن المبادرة التي تضم 190 بلدا من العالم تطمح الى توفير اللقاح لفائدة 1 مليار شخص في العالم قبل نهاية العام 2021.

وذكر، أن "كوفاكس" تتضمن توفير 1.8 مليار جرعة من اللقاح خلال العام الجاري، لافتا إلى إمكانية توزيع هذه الكميات على المنتفعين بها بنظام الجرعة الواحدة لكل مستفيد من اللقاح.

وتطمح المبادرة إلى اتاحة اللقاح إلى 27 بالمائة من سكان البلدان المنتفعة ببرنامج التلقيح الأممي الذي يقر تمكين البلدان متوسطة الدخل ومن بينها تونس من الحصول على كمية من التلاقيح بأسعار مدعمة او مجانية، وفق ما بينه ممثل المنظمة.

ويناهز عدد البلدان متوسطة الدخل ضمن "كوفاكس"، 90 بلدا، من مجموع 190 بلدا جلها ضعيفة الدخل، لكن تنفيذ المبادرة يواجه تحديات تتمثل في اختلال التوزان بين العرض والطلب في سوق اللقاحات بالعالم، حسب ما بينه المتحدث، مشيرا، الى أن بعض البلدان الغنية بادرت باقتناء كميات أكثر من احتياجاتها من التلاقيح.

وعبر ممثل منظمة الصحة العالمية، عن أمله في أن تستعيد سوق اللقاحات توازنها قريبا من خلال مبادرة بعض البلدان بتوجيه كميات اللقاحات الإضافية عن احتياجاتها إلى التسويق مجددا، مؤكدا، أن 70 بلدا في العالم، فقط قد شرعت في إجراء التلاقيح.

وذكر، أن بعض البلدان في المنطقة شرعت في إجراء التلاقيح من بينها الأردن وبلدان الخليج العربي فيما اقتنت بلدان أخرى كميات من التلاقيح من بينها المغرب، مبينا في المقابل، إلى أن تونس أعدت الاستراتيجية الوطنية لإجراء حملة التلاقيح التي نصت على إسناد الأولوية لكبار السن وحاملي الأمراض المزمنة في الانتفاع بالتلقيح.

ودعا إلى التركيز على تطبيق البروتكولات الصحية ودعم الوقاية من كوفيد 19 ، منبها من أن المنظومة الصحية تواجه إشكالية على مستوى طاقة استيعاب المستشفيات بفعل استمرار النسق التصاعدي للإصابات بكورونا. 

{if $pageType eq 1}{literal}