Menu

الحزب الجمهوري يطالب سعيّد بالتعجيل في تحديد موكب أداء اليمين وعدم تعطيل عمل مؤسسات الدولة


سكوب أنفو- تونس

اعتبر الحزب الجمهوري، أن التحوير الوزاري الأخير، جاء استجابة لضغوطات الحزام البرلماني المساند للحكومة، ومراعاة لتوازناتها ومصالحها الحزبية والتحصن بالسلطة.

وبيّن الحزب في بيان له، اليوم الأربعاء، أن جلسة الأمس تجاهلت كل التحفظات الرسمية وغير الرسمية حول تولي أشخاص تحوم حولهم شبهات فساد او تضارب مصالح لحقائب وزارية، ترضية للجهات التي رشحتهم، وتطبيعا مع الفساد الذي بات ينخر المجتمع ومؤسسات الدولة، بل ويشارك في السلطة التنفيذية رأسا.

وطالب الحزب الجمهوري، رئيس الجمهورية بالتعجيل بتحديد موكب أداء اليمين للوزراء الذين نالوا ثقة البرلمان، والتقيد بدوره الدستوري وعدم تعطيل عمل مؤسسات الدولة، والنأي بها عن كل التجاذبات والصراعات التي باتت تشل عملها كالذي حدث اثناء انعقاد دورة مجلس الامن القومي الاخير.

وفي سياق أخر، أدان الحزب الاعتداءات الامنية التي طالت موكب جنازة الفقيد هيكل الراشدي من مدينة سبيطلة بولاية القصرين، معتبرا ذلك جريمة تستدعي تتبع من يقف ورائها امرا وتنفيذا، داعيا الى تشكيل لجنة مستقلة من الهيئات الحقوقية لتحديد المسؤوليات، ونشر نتائج تحقيقها للرأي العام.

  

{if $pageType eq 1}{literal}