Menu

اتحاد التجارة والصناعة يشدد على أهمية الإسراع في انطلاق حملة التلفيح ضدّ كورونا


سكوب أنفو- تونس

شدّد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية،على أهمية الإسراع بالانطلاق في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، وعلى ضرورة أن تشمل هذه الحملة كل التونسيين، وهو ما سيساهم بالتأكيد في عودة الحياة الطبيعية لبلادنا ويساعد بالتالي في عودة النشاط الاقتصادي إلى نسقه العادي.

وتمنى الاتحاد للوزراء الجدد في حكومة المشيشي التوفيق في مهامهم، مؤكدا على "أهمية الاستقرار السياسي كشرط أساسي في المرحلة المقبلة للانكباب على الملفات الحيوية والإصلاحات التي تحتاجها تونس".

واعتبر الاتحاد ، في بلاغ له، اليوم الاربعاء، أنّ المحافظة على صحة المواطنين وإنقاذ الاقتصاد الوطني، من أهم الأولويات، داعيا إلى الشروع في الإصلاحات الهيكلية والضرورية التي تحتاجها تونس بما يكفل تحسين مناخ الأعمال والاستثمار، ودعم الاستقرار الاجتماعي، وتحقيق التنمية الجهوية العادلة والمتوازنة، والحفاظ على ديمومة المؤسسات، وخلق فرص عمل جديدة.

 

كما أكد الاتحاد على وجوب مساندة القطاعات الاقتصادية التي تضررت من تداعيات جائحة كورونا، وخاصة الهشة منها، وإقرار برنامج مساعدات خاصة لفائدة  المهن التي تقلص نشاطها بشكل كبير بسبب إجراءات الحجر الصحي وحضر الجولان على غرار المقاهي والمطاعم والنقل، وكذلك قطاع الصناعات التقليدية بسبب تواصل التراجع الكبير للموسم السياحي منذ نحو سنة، وهي قطاعات تراكمت خسائر المهنيين فيها مما تسبب في إفلاس عدد منهم، ويواجه الآخرون خطر الإفلاس، وباتت  بذلك عشرات الآلاف من مواطن الشغل ومن أرزاق العائلات مهددة بالضياع، وفق قوله.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}