Menu

ملفات دقيقة تنتظر المقاومة قبل اجتماعاتها بالقاهرة


سكوب أنفو- أحمد عزت

رصدت بعض من الصحف ووسائل الاعلام تصاعد الخلافات بين قادة حماس خلال الفترة الأخيرة ، وهو ما يأتي قبل اجتماعات الفصائل الفلسطينية بالعاصمة المصرية خلال الأسبوعين المقبلين، وتحديدا في الخامس من شهر فبراير المقبل . وقالت عدد من المصادر السياسية مؤخرا في تقرير عرضه التليفزيون البريطاني إن السبب الرئيسي وراء هذه الخلافات هو تمثيل قيادات الحركة في القاهرة ، بالاضافة إلى طرح بعض من الملفات السياسية الدقيقة والهامة ، والتي تتباين الآراء بشأنها. وأشار التقرير إلى رغبة مصادر في حركة حماس وتحديدا ما يمكن وصفه بجناح مشعل في قطر  تأييده التعاطي والتعاون مع حركة فتح ، بصورة يمكن أن تدفعه إلى تسليم هذه الحركة مقاليد السيطرة على الشؤون المدنية في غزة.  ونوهت هذه المصادر إلى أن هذا يأتي كجزء من الاتفاق على الانتخابات.

وبحسب هذا التقرير فإن حماس تصر على الاحتفاظ بقوتها العسكرية على غرار نموذج حزب الله. هذا الموضوع يمكن أن يكون سببا للخلاف في القمة.

عموما فإن التطورات السياسية الحاصلة على الساحة الآن باتت مرشحة للكثير من التطور سواء على الصعيد السياسي أو الاستراتيجي الفلسطيني ، الأمر الذي يزيد من أهمية هذه القضية. 

{if $pageType eq 1}{literal}