Menu

البرلمان: نوّاب يحتجون على عسكرة البرلمان والغنوشي يقطع المداخلات


سكوب انفو- تونس

احتج نواب البرلمان على التعزيزات الأمنية المنتشرة بمحيط مجلس نواب الشعب، قطعا للاحتجاجات التي ستنتظم أمام مقر البرلمان، والمسيرة القادمة من حي التضامن.

واعتبر النائب هيكل المكي، أنه من غير الممكن عقد جلسة عامة للتصويت على التحوير الوزاري، في ظل تحوّل البرلمان إلى ثكنة مدّججة بالمدّرعات والسيارات الأمنية، وفق قوله.

من جهته، وبيّن مصطفى بن احمد عن كتلة تحيا تونس، أن البرلمان ملك للشعب، ومن غير المعقول غلقه بالحواجز الأمنية، والمدّرعات، بحسب تصريحه.

واعتبر النائب مروان فلفال، أن جلسة منح الثقة للوزراء الجدد اليوم، تقام تحت حصار بوليسي لمقر البرلمان، منعا لاحتجاجات شعبية، على حد تعبيره.

من جهته، وبيّن النائب منجي الرحوي، أن انعقاد الجلسة والبرلمان مدجج بالأمن والاسلحة ومحاصر بقوات أمنية، لا يمكن أن يكون في دولة ديمقراطية إنما في دولة الاستبداد، على حد قوله.

ويشار إلى أن رئيس البرلمان راشد الغنوشي، قد قطع جميع مداخلات النواب المحتجين على عسكرة محيط البرلمان، بدعوى أن المداخلات لا تندرج ضمن جدول أعمال الجلسة العامة، المخصّصة لمنح الثقة على التحوير الوزاري. 

{if $pageType eq 1}{literal}