Menu

زياد غناي : الداخلية والعدل "منطقة عسكرية" للنهضة ..وصفقات للحزام السياسي قبل جلسة منح الثقة للتحوير الوزاري


سكوب أنفو- تونس

أفاد النائب عن التيار الديمقراطي والكتلة الديمقراطية بالبرلمان، زياد غناي، بأنّ وزارتي الداخلية والعدل هما "منطقة عسكرية " لحركة النهضة .

ويأتي تصريح الغناي، في ردّه على سؤال تخوف النهضة في فيفري 2020 عندما كانت حكومة الفخفاخ بطور التكوين وتخوفها من أن يتقلّد التيار الديمقراطي وزارة العدل .

وقال غناي، خلال حضوره ببرنامج "بوليتيكا"، على الجوهرة اف ام، اليوم الاثنين، إن اللعبة السياسية والغرف الحقيقية في تونس خلال الـ10 سنوات الأخيرة كانت في "الداخلية والعدل"، وفق قوله .

وأضاف غناي بأن التيار الديمقراطي لديه عشرات الملفات حول تصفية خصوم سياسيين وابتزازهم والمعارك التي حصلت في وقت من الأوقات مذكرا بفترة رئاسة يوسف الشاهد للحكومة .

غناي اعتبر في ذات السياق، أن النهضة تتحكم في النخب السياسية يكون بوزارتي العدل والداخلية ، وأن التيار طالب حينها بوزارة العدل لتسليط الضوء على ما حدث في كل تلك السنوات .

وفي تعليقه على التحوير الوزاري وجلسة منح الثقة  للوزراء الجدد، بالبرلمان، غدا الثلاثاء، أوضح غناي ان النهضة وحزامها السياسي لا يقبلون بشخص "ليس مضمونا " ىعلى رأس الوزارتين قائلا " هذا مما لا شك فيه ".

وتابع بالقول "للحظات الأخيرة الحزام السياسي يقوم بصفقات ولقاءات السياسة الصغيرة ..حطلي متاعي نعطيك متاعك ".

{if $pageType eq 1}{literal}