Menu

تزايد سخونة الانتخابات بالأراضي الفلسطينية


سكوب انفو- أحمد عزت

بدأت نيران المنافسة الانتخابية تشتعل مبكرًا مع احتمالية ترشيح رئيس السلطة محمود عباس نفسه للانتخابات الرئاسية، في المقابل تؤكد أوساط قيادية في حركة فتح القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان عاقد العزم على ترشيح نفسه ليعود اسمه للواجهة الانتخابية مجددًا، وسط قلق أوساط سياسية من تبعات مغادرة عباس المربع السياسي.

في هذا الصدد قال مصدر أمني فلسطيني رفيع المستوى في المخابرات العامة الفلسطينية في تصريحات نقلها التليفزيون الالماني دقة الموقف الفلسطيني الحالي، مشيرا في ذات الوقت إلى تصاعد التجاذبات السياسية الناجمة عن نية دحلان الترشح بالانتخابات.

وقال المصدر إن هناك الكثير من الشائعات المتعلقة بهذه الخطوة ن موضحا في ذات الوقت إن الاتهامات التي صدرت فيها أوامر مباشرة باعتقال نشطاء مؤيدين لدحلان في الأراضي الفلسطينية وتحديدا الضفة الغربية هي أنباء كاذبة وعارية عن الصحة.

غير أن بعض من المصادر، والحديث للتليفزيون، أشارت إلى وجود مؤشرات متعددة من الأسبوعين الماضيين على تحويل الأموال إلى عدد من انصار دحلان في الضفة الغربية، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية.

واشار التقرير إلى أن مصدر هذه الأموال هو الريع التجاري للممتلكات التي يديرها بعض من المقربين من دحلان شخصيا. ومن بينهم من تم القبض عليهم ومنهم من يملك عقارات وشركات مقاولات. وبحسب المصدر، فإن المحادثات المفتوحة الأخيرة حول الانتخابات المقبلة تسبب في مزيد من المحاولات لجلب أموال غير مشروعة إلى الضفة الغربية.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}