Menu

الحبيب خذر: عدم نيْل وزراء مقترحين بالتحوير الوزاري ثقة البرلمان قد يطْرح أكثر من فرضيّة


سكوب أنفو- تونس  

مع الموقف المعلن من بعض الاحزاب برفض التصويت على التحوير الوزاري المقرر الثلاثاء المقبل ، والدعوة لتغيير بعض الوزراء الجدد الذين تتعلق بهم شبهات فساد،  وأمام تشبثُ رئيس الحكومة هشام المشيشي بتمرير جميع الوزراء المقترحون ضمن التعديل الوزاري المُعلن ، والذي قد يُطْرح إشكال دستوري وقانوني في صورة عدم نيلهم ثقة نواب الشعب، اعتبر المُقرّر العام للدستور،  حبيب خذر أن الوزراء المقترحون الذين لا ينالون ثقة الأغلبية المطلقة (109) من نواب الشعب، يعتبرون في وضعيّة المرفوضين,

ونقلت موزاييك عن خضر، اليوم السبت، توضيحه  أنه في صورة عدم وجود إقالة أو استقالة للوزراء المُباشرين، يمكنهم مواصلة مهامهم إلى حين تقديم رئيس الحكومة وزراء مقترحين جُدد.

 

وذكر خصر، في ذات الصدد ، أنه  في صورة حصول استقالة أو إعفاء للوزراء المُباشرين حالياً في الحكومة والمعنيين بالتعديل الوزاري فإنه بإمكان هشام المشيشي تكليف وُزراء بالنيابة إلى حين حُصول وزراء جدد (يقترحهم لاحقاً) على ثقة البرلمان، لافتا النظر إلى أن التصويت على أي تعديل وزاري، يكون عبْر التصويت المُنفرد على كلّ وزير على حدا، وبالتالي الوزراء المتحصلون على ثقة البرلمان بإمكانهم مباشرة مهامهم بعد التصريح بمكاسبهم وأداء اليمين الدستوريّة.

{if $pageType eq 1}{literal}