Menu

طَلَبَ قائمة النواب المعنيين بطلبات رفع الحصانة: الحجّي يصف ردّ إدارة البرلمان بالغبي


سكوب أنفو- تونس

استهجن النائب عن الكتلة الديمقراطية نبيل الحجي، طريقة تسيير مجلس نواب الشعب وإدارته، وأسلوب تعاطيه مع النواب.

واستغرب الحجي، في تدوينة له، اليوم الأربعاء، الرّد الذي تلّقاه من المكلف بالنفاذ للمعلومة صلب مؤسسة البرلمان-فيما يتعلّق بمطلب نفاذ تقدّم به بتاريخ 25 ديسمبر الفارط بشأن مدّه بقائمة النواب الذين صادرة في شأنهم طلبات برفع الحصانة- والذي تضمّن أن مطلبه غير واضح فيما يتعلّق بتحديد المدّة النيابية التي يعنيها النائب في مطلبه، كما تنقصه بعض المعطيات على معنى الفصل 10 من قانون النفاذ للمعلومة، بحسب قوله.

ولفت النائب، إلى أن قانون النفاذ للمعلومة ينّص على أنه في حال كان الطلب غير واضح أو منقوص، الادارة المعنية لديها آجال بـ15 يوم لتقدّم طلب استيضاح من طالب النّفاذ، في حين إدارة البرلمان طلبت التوضيح بعد انقضاء 17 يوم منذ تاريخ إيداع مطلبه، مستنكرا استغراق كلّ هذه المدّة لفهم مطلبه واكتشاف نقص المعطيات فيه، على حد تعبيره.

واعتبر الحجّي، أن البرلمان الحالي لا يتقن الا المخاتلة والتعتيم، مبيّنا أن طلبه كان واضحا وانه يتعلق بمجلس النواب الذي انطلق بتاريخ 2 ديسمبر 2014 باعتبار أن ما قبله كان المجلس التأسيسي، معلنا أنه سيودع ردا على طلب الايضاح الذي وصفه بالغبي، مؤكدا أنه لن يتلّق ردّا على مطلبه حتى لا يفضحوا من وصفهم بشركائهم الذين يتسترون عليهم، على حد تقديره.

وهدّد النائب بالتوجه الى هيئة النفاذ للمعلومة، مؤكدا انه يعلم بان المجلس لن يقدم القائمة، وأنه سيتعلّل بأنها معطيات شخصية، وفق قوله.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}