Menu

خلال الساعات القليلة القادمة: بداية تحدّي المناعة الجماعية مع وصول لقاح "سبوتنيك" للجزائر


سكوب أنفو- الجزائر

تستعد الأسلا ك الطبية و عناصر الجيش والشرطة والحماية المدنية وعمال النظافة الجزائرية ، خلال الساعات القليلة المقبلة لتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، على أساس أنها الفئات المعنية في المرحلة الأولى بالاستفادة من اللقاح، حيث بدأ العد التنازلي لعملية التطعيم في الجزائر، بعد تأكيد وصول الشحنة الأولى من لقاح "سبوتنيك" الروسي، في ظرف 24 ساعة، حسبما أورده أمس  الاثنين، الدكتور جمال فورار، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا ، خلال مداخلة له، مع  الإذاعة الجزائرية الأولى.

ومن المتوقع استلام 500 ألف جرعة في مرحلة أولى، وفق الدكتور فورار، ، كما أن هذه الدفعة الأولى ستسمح للسلطات تقييم عملية التطعيم في مراحلها الأولى من حيث التخزين،.

وذكر الدكتور فورار، بأنه لا يمكن اقتناء جرعات بكميات هائلة في ظل الضغط والطلب الكبير في الأسواق الدولية.

من جهته، أكد البروفيسور كمال جنوحات، المختص في علم المناعة، ورئيس المخبر المركزي لمستشفى رويبة في العاصمة الجزائرية  لصحيفة "الخبر"، اليوم الثلاثاء، أن اللقاح الروسي خيار موفق بالمقارنة مع بقية اللقاحات المطروحة في السوق العالمية، من حيث التقنية المستعملة والفعالية وطريقة التخزين، مشيرا إلى أنه "تم استعمال تقنية الفيروس الناقل في لقاح "سبوتنيك"، والفيروس الناقل المستعمل هو نفسه المتسبب في الزكام العادي، والجيد أنه لا يسبب الضرر فقط يفرز البروتين "أس"، وفي نفس الوقت الفيروس الناقل في الجرعة الثانية مختلف عن المستعمل في الجرعة الأولى، وهذا منح فعالية تصل إلى 91.5 في المائة".

وأوضح البروفيسور جنوحات ، أن نتائج التجارب السريرية للقاح مطمئنة جدا، حتى بالنسبة للأعراض الجانبية كانت بسيطة لا تذكر، مثل أي لقاح عادي.

أما بالنسبة للتخزين ، فقد أورد جنوحات ، وجود نوعان، واحد يحفظ في +4 درجات، والثاني يمكن حفظه في -20 درجة، أي في الثلاجات التي تتوفر عليها جميع المستشفيات، وبالنسبة للسعر هو مناسب، ولو أنه أغلى من اللقاح الإنجليزي، قائلا  "لكن لا يجب أن ننسى أن اللقاح الإنجليزي فعاليته أقل من 70 في المائة، واستعمل فيه فيروس الشامبانزي، بخلاف اللقاح الروسي الذي استعمله فيه فيروس بشري".

{if $pageType eq 1}{literal}