Menu

النائب عن كتلة الإصلاح: إقرار مكتب المجلس تدابير خصوصيّة خطوة مريبة


سكوب أنفو-تونس

اعتبرت النائب عن كتلة الإصلاح بمجلس نواب الشعب، ليليا بالليل أنه "في خطوة مريبة وغير مفهومة، أقر مكتب مجلس نواب الشعب المنعقد أمس الاثنين، مبدأ اعتماد تدابير خصوصية لضمان استمرارية عمل البرلمان دون العودة للجلسة العامة".

وعبّرت بالليل، في تدوينة نشرتها على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021عن رفضها لقرار مكتب المجلس، معتبرة أن القرار لا يمثل سوى أعضاءه، والذي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعوض الجلسة العامة التي تمثل سلطة أخذ القرار بالبرلمان".

وأكدت أن موقفها يأتي "نظرا لطبيعة المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد والقوانين العاجلة والقضايا الحساسة التي ينظر فيها البرلمان والتي تتطلب عرض كل قرار على الجلسة العامة حتى يتحمل نواب الشعب مسؤولياتهم بخصوصها".

تجدر الإشارة إلى أن مكتب المجلس المجتمع أمس الاثنين، أقرّ مبدأ اعتماد تدابير خصوصيّة لضمان استمرار عمل البرلمان وأكد مكتب المجلس أن القرار كان بناء على تقرير أعدته لجنة ضمّت مدير المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة ومدير معهد باستور ورئيس المصلحة الطبيّة ورئيس الهيئة العامة للمصالح المشتركة بالبرلمان.

وقد اقترح التقرير وفق مكتب المجلس، مواصلة العمل البرلماني عن بعد، موصيا بإجبارية إتباع التدابير الوقائية المنصوص عليها بالبروتوكول الصحّي عند ضرورة حضور النوّاب. 

{if $pageType eq 1}{literal}