Menu

الغرياني: التجمّع مدرسة سياسيّة عريقة


سكوب أنفو-تونس

اعتبر آخر أمين عام لحزب التجمع المنحل والمكلف بملف المصالحة لدى رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الغرياني، أن بقاء التجمع واستمراره بالتغييرات التي يجب أن تطرأ عليه بعد الثورة كان يمكن أن يوفر مصالحة وطنية ويفرض التوازن مع النهضة.

 واعتبر الغرياني، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم، الثلاثاء 12 جانفي 2021، أن التجمع لا يمثل النظام بالمعنى الميكانيكي للنظام بل هو مدرسة سياسية عريقة مرت بعديد التجارب.

وكشف المكلف بملف المصالحة لدى رئيس البرلمان، أن دخول تونس مرحلة الانتقال الديمقراطي بفضل الثورة مكسب كبير، مبينا أن نقاط ضعف هذا الانتقال تتمثل في الفشل الاقتصادي والاجتماعي حيث لم يتم التمكن من حل الصعوبات التي تواجه المجتمع. 

{if $pageType eq 1}{literal}