Menu

بن سدرين: أكبر إهانة لمؤسسات الدولة وللثورة تكليف محمد الغرياني بملف المصالحة


سكوب أنفو-تونس

أقرت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، بعدم وجود أي فساد بتقرير دائرة المحاسبات إنما هي بعض الاخلالات.
وقالت بن سدرين، في ندوة صحفية، اليوم الاثنين 11 جانفي 2021، أنّ الهدف من هذه "الزوبعة والادعاءات الخاطئة" التي يتم الترويج إليها هو أن هناك نيّة لتمرير قانون مصالحة آخر له هدف واضح وهو ضرب المسار القضائي للعدالة الانتقالية.
وحملت محمد الغرياني المسؤولية، مشدّدة على أنه كان المسؤول الأول عن أكبر جهاز قمع فاشي وجد في تونس.
وقالت سهام بن سدرين بأن الهيئة لها مجلد كامل يهم التجمع المنحل، مشددة على أن الغرياني كان موجود في قاعة العمليات ابان إطلاق النار على المتظاهرين وقت الثورة.

واعتبرت أن أكبر إهانة لمؤسسات الدولة و للثورة تكليف محمد الغرياني بملف المصالحة و تكليف الجلاد بقتل الضحية، مشدّدة على ضرورة التصدي لرمز الفساد و الاستبداد. 

{if $pageType eq 1}{literal}