Menu

عائلات شهداء الثورة وجرحاها يلوحون بتصعيد تحركاتهم في حال عدم نشر القائمة النهائية لشهداء الثورة وجرحاها


سكوب أنفو- تونس

 قرّر عدد من عائلات شهداء وجرحى الثّورة، اليوم  الأحد، مواصلة الاعتصام ملوحين بتصعيد تحركاتهم وخوض جميع الأشكال النضالية المتاحة في سبيل نشر القائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة بالرّائد الرّسمي للجمهوريّة التونسية في اقرب الآجال وتفعيل النتائج المنبثقة عن أعمال الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحرّيات الأساسية.

وقال عضو لجنة مساندة عائلات شهداء الثورة وجرحاها، عادل بن غازي، في تصريح" لوات" خلال نقطة إعلامية بتونس العاصمة، أنّ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، "تبنى خلال اجتماعه مع ممثلين عن اللجنة، مساء أمس السبت، مطلب هذه العائلات في نشر القائمة النهائية والدفع نحو تحقيقه في اقرب الآجال".

ورأى بن غازي أن موقف اتحاد الشغل "ايجابي" ويمثل عائلات شهداء الثورة وجرحاها باعتباره من استحقاقات الثورة وتصحيحا لمسارها. كما انه يصب في خانة احترام وتطبيق القانون والاعتراف بحقوق عائلات الشهداء والجرحى المدرجين بالقائمة الصادرة على الموقع الرسمي للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وفق تعبيره.

وانتقد المتحدث سياسة "المماطلة والتقاعس" التي تنتهجها الحكومة في التعاطي مع ملف شهداء الثورة وجرحاها ، داعيا كلّ المنظمات الوطنية إلى الضغط في اتجاه النشر الفوري لقائمة شهداء وجرحى الثورة قبل انطلاق فعاليات الحوار الوطني المزمع تنظيمه وبالتالي فك الاعتصام الذي ينفذه عدد من العائلات المرابطين بمقر الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات الإرهابية منذ 17 ديسمبر 2020.

{if $pageType eq 1}{literal}