Menu

والي أريانة: الوضع الوبائي بالجهة دقيق وغير مطمئن


سكوب أنفو-تونس

لم يستبعد والي أريانة سمير عبد الجواد إمكانية اتخاذ بعض القرارات للحدّ من الانتشار المتزايد لفيروس كورونا المستجد بمختلف المعتمديات في إطار التوصيّات المنبثقة عن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة.

وأشار عبد الجواد إلى "ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس المسجلة بالاعتماد على التحاليل السريعة بما يجعل من الوضع الوبائي بالجهة دقيقا وغير مطمئن".

واعتبر الوالي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم، أن اجتماع اللجنة الجهوية للكوارث بداية الأسبوع القادم سيكون حاسما لاقتراح جملة من القرارات التي من شأنها أن تحدّ من انتشار الوباء، لاسيما منع التجمعات وغلق بعض الفضاءات مع الحزم في تطبيق القانون بخصوص إلزامية ارتداء الكمامة واحترام البروتوكولات الصحيّة وحظر الجولان.

وكانت ولاية أريانة قد عرفت منذ بداية شهر جانفي الحالي ارتفاعا لافتا في عدد الإصابات اليومية المسجلة بفيروس كورونا المستجد وكذلك عدد الوفايات، حيث تم تسجيل نحو 6028 إصابة بالفيروس منذ انتشار الجائحة وإلى غاية يوم أمس الجمعة (93 اصابة مستوردة و5935 اصابة محلية) إلى جانب تسجيل اجمالي وفيات بنحو 208 حالات.

كما استوفى قسم الإنعاش بمستشفى عبد الرحمان مامي طاقة استيعابه، بنسبة 100 بالمائة في حين بلغت نسبة استيعاب المصابين بالفيروس تحت أجهزة الاكسيجين بالمركز الصحي الميداني بالمنزه 70 بالمائة، في انتظار تجهيزه بنحو 20 سرير إنعاش إضافي في غضون الأسبوع القادم. 

{if $pageType eq 1}{literal}